المؤتمر العلمي الرابع للإعلام الإسلامي في العراق


في تظاهرة علمية متميزة عقدت في كلية الاعلام، جلسات المؤتمر العلمي الرابع للاعلام الاسلامي في العراق والذي عقده مركز البصيرة للبحث والتطوير الاعلامي بالتعاون مع كلية الاعلام في الجامعة العراقية.
 
وأستهلت جلسات المؤتمر الذي حضرها رئيس الجامعة العراقية الاستاذ الدكتور علي حسين صالح الجبوري وممثل نائب رئيس الوزراء الاستاذ ابراهيم المطلك وممثل المجمع الفقهي العراقي د.حسن سهيل ومستشار مجلس محافظة بغداد وعدد غفير من التدريسيين والباحثين والطلبة، بعزف السلام الجمهوري ثم تلاوة ايات من الذكر الحكيم .
 
والقى عميد كلية الاعلام الدكتور سرمد احمد السلماني كلمة بالمناسبة أكد فيها ان مستوى الحضارات يقاس بمستوى ماتبدعه وتصوغه من افكار، لان الفكر عصارة الحضارة وثمرتها التي لاتجف وعنوانها الذي لايندرس وشاهدها الذي لايموت، وأضاف ان كل بحث هو عبارة عن فكرة وحقيقة علمية في قضية او تبيان أشكالية، ومامؤتمرنا اليوم الذي تعاونا على عقده مع مركز البصيرة الذي يعد هو المركز الوحيد المتخصص بالبحث والتطوير... انها فرصة مميزة لابراز ثقافة البحث العلمي ودعمه بما يحقق الاهداف النبيلة للاعلام .
 
من جهته القى المشرف العام على مركز البصيرة للبحث والتطوير الاعلامي الدكتور طه الزيدي كلمة أكد فيها ان المركز سعى في كل مؤتمراته الى تحريك مياه البحث العلمي وتوظيف توصيات هذه المؤتمرات في برامج علمية ومشاريع تنفيذية فضلا عن الانفتاح على العالم الخارجي ونشر جهود وابداعات المفكرين العراقيين من خلال طباعة البحوث وتوزيعها في العالم العربي، موضحا ان بعض اصدارات المركز اعتمدت كمناهج في الدراسات الاولية والعليا في عدد من كليات الاعلام في الجامعات العربية والعراقية.
 
وأضاف ان المركز يشعر بالامتنان لرئاسة الجامعة العراقية وعمادة كلية الاعلام فيها على مساهمتهم الفعالة في انعقاد هذا المؤتمر وانجاحه.
 
وقال ممثل المجمع الفقهي للدعوة والافتاء في كلمته في المؤتمر ان العراق بحاجة الى هكذا مؤتمرات علمية تتناول الاعلام بشكل عام والاسلامي بنحو خاص لما في ذلك من فوائد في مقدمتها البحث عن كل مايوحد الخطاب الاعلامي وتأطيره برؤية اسلامية تزيد من لحمة المجتمع وتعطيه القدرة على تجاوز المحن التي يمر بها.
 
بعد ذلك جرت فعالية تسليم دروع المؤتمر التقديرية التي قدمها الدكتور سرمد احمد السلماني عميد كلية الاعلام الى الاستاذ الدكتور علي حسين صالح الجبوري رئيس الجامعة العراقية وممثل السيد نائب رئيس الوزراء وممثل المجمع الفقهي للدعوة والافتاء ومستشار محافظ بغداد و الى كلية الاعلام .
الجلسة العلمية الاولى
وانطلقت جلسات المؤتمر العلمية حيث ترأست الجلسة الاولى الاستاذ مساعد الدكتورة نزهت محمود / كلية الاعلام جامعة بغداد ومقررا للجلسة الدكتور عبد المحسن عبود / كلية الاعلام الجامعه العراقية وكان البحث الاول للدكتور حسن رضا النجار بعنوان قراءات في الفارق الرقمي بين دول الشمال ودول الجنوب فيما تناول بحث الدكتور عبد الامير مويت الاغتراب المعرفي لدى المقيمين خارج العراق دراسة مسحية على مستخدمي الانترنت، وكان بحث الدكتور حسين الفلاحي بعنوان أسهامات التطبيقات الاعلامية والاتصالية للانترنت في تلبية حق الجمهور في المعرفة،أما بحث الدكتورة يسرى خالد فكان بعنوان المعرفة عبر التقرير الحر في الفضائيات الوافدة وأختتمت الجلسة الاولى الدكتورة نجاة جبار كاظم ببحثها الذي حمل عنوان صحافة المراءة من الفوضى الى الترشيد.
الجلسة العلمية الثانية
أما الجلسة العلمية الثانية فكانت برئاسة الدكتور عبد القادر صالح /كلية الاعلام الجامعة العراقية والدكتور جمال عبد ناموس/كلية الاعلام الجامعة العراقية مقررا لها، أبتدأ الجلسة الثانية ببحث للدكتور محمود السماسيري من جمهورية مصر العربية حمل عنوان بنية الفكر الاعلامي نحو الترشيد تلاها بحث للدكتور عبد الهادي الزيدي الذي حمل عنوان الخطاب الاسلامي من الفوضى الى الترشيد وطرح الدكتور طه أحمد بحثه الذي كان بعنوان أصول ترشيد المعرفة الدينية في وسائل الاعلام (برامج الافتاء أنموذجا) وجاء دور الدكتور سعد احمد المشهداني الذي حمل بحثه عنوان دور الاعلام الوطني الهادف في الحد من الجريمة،"سبل ترشيد المعرفة الدينية في البرامج التلفزيونية" كان عنوان البحث العلمي للدكتور فاروق ناجي وحمل بحث الدكتور عبد القادر صالح عنوان دور البرامج السياسية في كشف الفساد في العراق دراسة تحليل مضمون لبرنامج ستوديو التاسعة، ليكون البحث التالي للدكتور حسن الزبيدي الذي حمل عنوان الاعلام بين المعرفة وتشكيل الوعي السياسي ليختتم الدكتور جاسم الشمري الجلسة العلمية الثانية ببحثه الذي حمل عنوان الاعلام السياسي وفوضى المناشة.
 
ثم جرت فقرة توزيع الشهادات التقديرية على الباحثين المشاركين في المؤتمر تقديرا لجهدهم العلمي، وشهدت جلسات المؤتمر مشاركة عدد من الباحثين العرب من مصر والاردن الشقيقين.
 
وفي ختام المؤتمر اوصى المشاركون بعدد من التوصيات عبر البيان الختامي الذي القاه د.عدنان عبدالرزاق رئيس المركز وجاء فيه التاكيد على ان حق الجمهور في المعرفة مكفول شرعا وقانونا وان ترشيد المعرفة في وسائل الاعلام من مقاصد الشريعة في حفظ وحدة الامة ولابد للخطاب الاعلامي من القيام بمسؤولياته في تعزيز وترشيد الرأي العام المناصر لقضايا الامة ولابد من الاهتمام باعلام المراءة وعلى وسائل الاعلام ان تعمل على تقليل الفجوة المعرفية الثقافية عند المغتربين وجاءت التوصية الاخيرة لكليات الاعلام ومراكز البحوث والتطوير الاعلامي بوضع برنامج عملي لتحديد التعرض للتلوث المعلوماتي الذي انتج ظواهر لاتتلائم مع قيمنا العربية والعراقية.
 
وتقدم القائمون على المؤتمر بالشكر الى كل من اسهم في دعمه وانجاحه وفي مقدتهم رئاسة الجامعة العراقية وعمادة كلية الاعلام والى جميع الباحثين والمشاركين من الشخصيات العلمية الاعلامية

مركز البصيرة للبحوث والتطوير الإعلامي

جديد اصدارات واخبار مركز البصيرة تصلك مباشرة على بريدك الالكتروني. سجل بريدك في الاسفل